تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
 انسجاماً مع التوجهات الحكومية الكمارك تمارس دورها في التصدي لآفة المخدرات و تعلن الكميات المضبوطة في مراكزها الكمركية

انسجاماً مع التوجهات الحكومية الكمارك تمارس دورها في التصدي لآفة المخدرات و تعلن الكميات المضبوطة في مراكزها الكمركية

اعلنت الهيئة العامة للكمارك يوم الثلاثاء ٢٠١٩/٧/٣٠ عن احصائية بالمواد المخدرة المضبوطة في مراكزها الكمركية منذ بداية ٢٠١٨ لغاية نهاية الفصل الأول لسنة ٢٠١٩ .وقالت الهيئة في بيان لها  أن جهودا استثنائية بذلت من قبل موظفيها تأتي في الأطار العام للتوجهات الحكومية في محاربة أفة المخدرات وتنفيذاً للمهام التي رسمها قانون الكمارك رقم ٢٣ لسنة ١٩٨٤ النافذ في منع دخول البضائع "خلافاً لأحكام المنع والتقييد الواردة في هذا القانون والقوانين النافذة الاخرى"  مما نتج عنها القبض على العديد من مورديها و ضبط مختلف انواع المخدرات التي كانت في طريقها لتدمير المجتمع . وبينت الهيئة ان الكميات المضبوطة في مختلف مراكزها الكمركية وللفترة المشار اليها  بلغت (٣٠)كغم من ( الهيروين والكرستال والترياق ومواد مخدرة اخرى ) بينما بلغ مجموع الحبوب المخدرة حوالي ( ٥٣٥٩ ) حبة مخدرة. 

وأكدت الهيئة العامة للكمارك انها تعمل بالتعاون والتنسيق مع المنظمات العربية والدولية لغرض الإلمام بطرق التهريب الجديدة وضبط المواد المخدرة عبر الحدود .وكذلك  تطوير العمل الميداني في مراكزها الكمركية من خلال وضع خطة (٢٠١٩/ ٢٠٢٠) لغرض  تدريب العاملين على آليات استخدام الاجهزة والكشف عن هذه المواد وخاصة في المطارات. وشددت الهيئة، على ضرورة توفير البنى التحتية والاجهزة التي تفتقد لها مراكزها الكمركية للوقوف بوجه عمليات التهريب المختلفة خاصة للمواد المخدرة لما تعكسه من اثار سلبية على الفرد و المجتمع .

.........................................

قسم الأعلام والأتصال الحكومي